الكتف - التشريح والوظيفة

الكتف - التشريح والوظيفة

الكتف - التشريح والوظيفة

مفصل الكتف كروي الشكل وعظمي يمتد بصورة رخوة، ويرجع ثباته في المقام الأول إلى التضافر المعقد بين الأربطة والمحفظة والعضلات. مما وفّر للطرف العلوي قدراً كبيراً من الحركة، الأمر الذي ساهم في أن نتخذ وضعنا الفائق في تاريخ نشأة الحياة. إلا أنه من ناحية أخرى قد جعل الكتف عرضه للإصابات والتآكل.

 

تُصاب الكتف بالعديد من الأمراض وعلى رأسها

 

   عدم استقرار الكتف في موضعها بعد الخلع (الملخ) نتيجة لحادث أو لسبب بنيوي يرجع إلى ضعف أربطة الكتف

 

متلازمة ما فوق الكتف (ألم انحشار) للتضييق التشريحي بين رأس عظمة العضد وأوتار العضلات المدوّرة للكتف وناتئ الكتف (العظم الأخرمي والمفصل الأخرمي الترقوي والناتئ الغرابي للكتف). وفي هذه الحالة ينشأ الألم بسبب

 

   التهاب مفصل الكتف أو تشكّل مهماز عظمي بالطرف السفلي لناتئ الكتف الأمر الذي ينتج عنه تزايد ضيق المسافة بين رأس عظمة العضد وناتئ الكتف.

   تكوّن شقوق بالكفة المدوّرة (الوتر فوق وتحت الشوكة والوتر فوق الكتفي). عند حدوث ذلك يبين وتر فوق الشوكة العلامات المبكرة للتنكس وذلك بتكوّن شقوق (تمزّق). ونتيجة لهذا التمزّق يحدث خلل بالميكانيكا البيولوجية لمفصل الكتف وتتقلص الحركة على نحو مؤلم مع فقدان للقوى

   تكلس أوتار العضلات المدوّرة للكتف (Tendinitis calacarea) وخاصة في منطقة وتر فوق الشوكة

   التهابات الجراب الزليلي والتي تحدث في الأساس كعرض مصاحب

   الكتف المتجمدة (frozen shoulder) والتي يمكن أن تحدث بشكل طبيعي أو بعض حدوث إصابات

 

التهاب مفصل الكتف

 

   كسور في عظام منطقة الكتف وخاصة كسور رأس عظمة العضد لدى كبار السن

 

خلع المفصل الترقوي (خلع العظم الأخرمي) بعد التعرض للسقوط خاصة لدى المرضى صغار السن

Write a comment

Comments: 0